تركيا والأردن توقعان اتفاقيات تعاون مشترك في عدّة مجالات
داود أوغلو: سلاحنا الجوي دمر كافة المواقع التي تسببت باستشهاد جندي تركي شمالي العراق
نائب الرئيس العراقي يشيد بجهود تركيا في مساعي تحرير "الموصل"
المُجمّع الإسلامي في واشنطن.. مركز جذب كبير لمسلمي أمريكا
آخر دقيقة
15:43:17 داود أوغلو يلتقي الملك الأردني في عمّان 15:41:27 إيطاليا ترفع مستوى التأهب الأمني إلى الدرجة القصوى 15:39:08 بابا الفاتيكان يدعو في عظة "الفصح" للمصالحة بسوريا 15:37:37 خبراء: زيارة روحاني لباكستان تحمل هدفًا واقعيًا 15:35:05 دراسة: "أوميجا 3" تجعل الأشخاص أقل عرضة لالتهاب المفاصل الروماتويدي 15:35:05 دراسة: "أوميجا 3" تجعل الأشخاص أقل عرضة لالتهاب المفاصل الروماتويدي 15:33:07 تدخين الأم أثناء الحمل يؤثر على اللياقة البندية لأطفالها 15:22:30 دراسة بريطانية تكشف حقيقة "مثيرة للدهشة" عن وجبة الإفطار 15:19:19 مقاتلات تركية تشارك في مناورات جوية بالولايات المتحدة الامريكية 15:16:54 مسيحيو تركيا يحتفلون بعيد الفصح 15:11:58 البرازيل تتعادل مع أورغواي بتصفيات المونديال في يوم الأرقام لسواريز 15:04:43 الأمن النمساوي لا يستبعد وقوع هجوم إرهابي في البلاد 15:01:54 أوغندا تقر عقوبة السجن للآباء الذين يتقاعسون عن تلقيح أبنائهم ضد الأمراض 14:59:50 رئيس الوزراء الأردني يستقبل داود أوغلو في عمان 14:56:33 تباين أداء البورصات العربية مع هبوط النفط الأسبوع الماضي

المراد إسقاط النموذج

Tue 31, December 2013 Kategori Magazin-Media
تصاعُد الغبار قد يُخفي على المرء وضوح الرؤية، وكثرة الضجيج قد تعيق الأذن عن ترصُّد الأصوات الخفية المتربصة؛ وما يحدث هذه الأيام في تركيا قد يمنع الكثيرين عن التريث في الحكم، وقد يُغري الآخرين بالتقوُّل دون روية.

من هنا لزم التنبيه إلى ما يلي:

المراد وراء ما يحدث ليس مجرد الإذاية بشخص بعينه، أو الإضرار بمجموع بذاته؛ لكنَّ المراد هو "إسقاط النموذج" القائم على دعامتين: دعامة "الحراك المجتمعي الفعَّال"، متناغما مع "التدبير السياسي الحكيم"؛ ذلك أنَّ "الشعب يريد إسقاط النظام" لدى الدوائر الإستراتيجية المتنفذة بات عملية بسيطة هينة، شبيهة بلعبة الأطفال؛ ولقد جرَّبوها في العديد من الجغرافيات فآتت أكلها بلا عناء؛ أمَّا ما تم في تركيا - خلال الفترة السابقة - من نمو ونماء، ومن تطور وتطوير، فقد كان وليد يدين صفَّقتا معا، وليس ثمرة يد واحدة (واليد الواحدة لا تحرك ساكنا).

ولقد جُرِّب الإسلام الحزبيُّ (ولا أقول السياسي) في سياقات مختلفة، فانتهى إلى ما انتهى إليه، لأسباب جوانية وأخرى برَّانية، ليس الوقت وقت سردها، ولا نية لنا في توجيه أصابع الاتهام إلى جهة ما؛ وبما أنَّ هذا النموذج الحزبي لم يعد خطرا على خفافيش الظلام، لم يبق في الساحة سوى نموذج جامع بين "حركية وفعالية المجتمع المدني" من جهة، "وحسن التدبير، والسماح بمساحة من الحرية" من قبل الدولة في المقابل؛ ولقد شهد العالم نجاعة هذا النموذج في العقد الماضي، فأمَّل فيه المحبون، وتمنى زواله المبغضون.

اليوم، الجميع مسؤول، والكل معنيٌّ، بخاصَّة من كان في قلبه ذرة من إيمان، وهو مطالب أن لا يسهم في اغتيال النموذج؛ ولقد تأتي الجريمة على شكل كلمة غير متأنية تنشر في الإعلام الخفيف أو الثقيل، ولقد تتلبس الجريمة بلبوس التعصب والحمية والتشفي؛ وكل ذلك لا يليق بإنسان خير، ولا بمؤمن بر.

حان وقت الاستماع والإنصات لنداء الوحي الحكيم، ثم حان الوقت لامتثال الأمر الرباني الحليم: "لا خير في كثير من نجواهم، إلا من أمر بصدقة أو معروف، أو إصلاح بين الناس".

DUNYATİMES
Son Guncelleme: -/-
  • Ziyaret: 9828
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0