تركيا والأردن توقعان اتفاقيات تعاون مشترك في عدّة مجالات
داود أوغلو: سلاحنا الجوي دمر كافة المواقع التي تسببت باستشهاد جندي تركي شمالي العراق
نائب الرئيس العراقي يشيد بجهود تركيا في مساعي تحرير "الموصل"
المُجمّع الإسلامي في واشنطن.. مركز جذب كبير لمسلمي أمريكا
آخر دقيقة
15:43:17 داود أوغلو يلتقي الملك الأردني في عمّان 15:41:27 إيطاليا ترفع مستوى التأهب الأمني إلى الدرجة القصوى 15:39:08 بابا الفاتيكان يدعو في عظة "الفصح" للمصالحة بسوريا 15:37:37 خبراء: زيارة روحاني لباكستان تحمل هدفًا واقعيًا 15:35:05 دراسة: "أوميجا 3" تجعل الأشخاص أقل عرضة لالتهاب المفاصل الروماتويدي 15:35:05 دراسة: "أوميجا 3" تجعل الأشخاص أقل عرضة لالتهاب المفاصل الروماتويدي 15:33:07 تدخين الأم أثناء الحمل يؤثر على اللياقة البندية لأطفالها 15:22:30 دراسة بريطانية تكشف حقيقة "مثيرة للدهشة" عن وجبة الإفطار 15:19:19 مقاتلات تركية تشارك في مناورات جوية بالولايات المتحدة الامريكية 15:16:54 مسيحيو تركيا يحتفلون بعيد الفصح 15:11:58 البرازيل تتعادل مع أورغواي بتصفيات المونديال في يوم الأرقام لسواريز 15:04:43 الأمن النمساوي لا يستبعد وقوع هجوم إرهابي في البلاد 15:01:54 أوغندا تقر عقوبة السجن للآباء الذين يتقاعسون عن تلقيح أبنائهم ضد الأمراض 14:59:50 رئيس الوزراء الأردني يستقبل داود أوغلو في عمان 14:56:33 تباين أداء البورصات العربية مع هبوط النفط الأسبوع الماضي

النصرة العالمية تستنكر الفيلم المسيء وترفض العنف

Fri 14, September 2012 Kategori اقتصاد

جاء ذلك في بيان للمنظمة، التي يرأسها الشيخ يوسف القرضاوي، رئيس اتحاد علماء المسلمين في العالم، نشر عبر الانترنت، حيث أوضحت فيه أن "الغضب من الإساءة لرسولنا الكريم (ص) أمر مشروع، والواجب ضبط كل ذلك بالحكم الشرعي والعمل فيه وفق الهدي النبوي".

ولفتت المنظمة في بيانها، إلى ضرورة ربط الغضب والغيرة بالهدف، وهو إيقاف هذه الإساءات، ومنع تكرارها، وتجريم فاعليها، والارتباط بهذا الهدف الأسمى، بترك كل عمل قد يزيد هذه الإساءات، أو يوسع دائرة انتشارها، أو يفضي إلى تكرارها، أو يوجد الذرائع لحماية فاعليها قانونيا، تحت حجج حماية حرية التعبير .

ونبهت المنظمة إلى أن الواجب لا يقتصر على الرد على الإساءات التي تصدر، ولا على تفنيد الشبهات التي تروج، بل الواجب يتعدى ذلك إلى لزوم القيام بالتعريف بالرسول الكريم (ص)، وأخلاقه العظيمة ورسالته الخالدة، وذلك لإزالة الجهالة، ومعالجة الصور النمطية المسيئة، الموجهة للشعوب، من خلال جهود الحاقدين وتأثيرهم في مجالات الإعلام والسياسة.

وأضافت المنظمة أيضا، "يحب ألا ننتظر الإساءات، بل نتقدم بالمبادرات والمشروعات، التي توصل السيرة العطرة لكل شعوب الأرض، بمختلف وسائل العرض" .

وأوضحت المنظمة أن أحكام وأخلاق الإسلام، تحتم علينا ألا نعتدي، وأن نحفظ العهد والميثاق، فالسفراء والتجار وغيرهم ممن دخل بموجب عقد، أو عهد، يحرم أن يقتلوا أو يتعرضوا للأذى، مؤكدة أن الرسول (ص)، نهى عن قتل الرسل، حتى عندما ما جاءه مسيلمة الكذاب، مدعي النبوة، وقالا بمثل قول الكذاب، قال لهما: "لولا أن الرسل لا تقتل، لقتلتكما".

هذا وتضم المنظمة كبار علماء الدين الإسلامي في العالم حيث يرأسها الشيخ يوسف القرضاوي، وينوبه الشيخ د.سلمان العودة، بينما أمينها العام د.سالم الشمرى، وأمينها العام المساعد الشيخ علي بادحدح. ومقرها في الكويت

Son Guncelleme: -/-
  • Ziyaret: 11251
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0